السودان يعلن دعمه لحكومة إثيوبيا في أزمة إقليم تيغراي

الخرطوم- (الشرق):
أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، الثلاثاء، "دعم بلاده لحكومة وشعب إثيوبيا الشقيقة في مجابهة الظروف الحالية التي تمر بها".

جاء ذلك لدى لقاء جمعه بمبعوث رئيس الوزراء الإثيوبي ومستشار الأمن القومي قدو أندار كاجو، الذي أطلع البرهان على الأوضاع في إقليم تيغراي، مؤكداً "قدرة الحكومة الإثيوبية على معالجة الأوضاع في أقرب وقت ممكن".

وعبر آلاف الإثيوبيين، الاثنين والثلاثاء، إلى داخل الأراضي السودانية هرباً من المعارك الدائرة في إقليم تيغراي الإثيوبي المتاخم لولايتي القضارف وكسلا السودانيتين، بحسب مسؤول سوداني.

وقال السر خالد، مدير مكتب معتمدية اللاجئين السودانية في مدينة كسلا الحدودية: "أمس واليوم (الاثنين والثلاثاء) عبر إلى منطقة حمداييت السودانية بمحاذاة ولاية كسلا 2000 إثيوبي ونقوم بإجراءات حصرهم وتسجيلهم"، مضيفاً أن "500 شخص آخرين بينهم عسكريون عبروا الحدود في منطقة اللكدي بمحاذاة ولاية القضارف".

ورعت الحكومة الإثيوبية الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين المكون المدني ونظيره العسكري في السودان، لإدارة البلاد خلال الفترة الانتقالية، في أعقاب الإطاحة بنظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير.

كما تشارك حكومتا السودان وإثيوبيا بالإضافة إلى مصر في مفاوضات ثلاثية تواجه تعثراً كبيراً خلال الفترة الأخيرة، حول آلية تشغيل وملء سد النهضة الإثيوبي في الوقت الذي تخشى فيه مصر من تأثير تشغيل وملء السد على حصتها من مياه النيل.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.