Open toolbar

"البنتاغون" يؤكد وفاة متعاقد مدني أميركي في هجوم صاروخي بالعراق

دبي- (الشرق):

أكدت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، الأربعاء، وفاة متعاقد مدني أميركي بعد هجوم صاروخي على قاعدة عين الأسد في العراق.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي إن التقارير الحالية تؤكد أن مقاولاً مدنياً أميركياً أصيب بنوبة قلبية أثناء اختبائه وتوفي بعد فترة وجيزة، مشيراً إلى وجود تقارير عن إصابات وسط الجنود الأميركيين.

وأضاف كيربي: "نؤكد أن قاعدة عين الأسد الجوية في العراق تعرّضت في وقت مبكر من صباح الأربعاء لهجوم صاروخي"، لافتاً إلى أن الدلائل الأولية تشير إلى أن نحو 10 صواريخ أطلقت من نقاط شرق القاعدة.

وتابع: "لا يمكننا أن نلقي المسؤولية على أحد في هذا الوقت، وليس لدينا صورة كاملة عن مدى الضرر. نقف على أهبة الاستعداد عند الحاجة لمساعدة شركائنا العراقيين أثناء التحقيق".

وأشار المتحدث باسم البنتاغون إلى أن منظومة الدفاع الصاروخية والمدفعية انخرطت في الدفاع عن القوات الأميركية بالعراق، وأنه تم إطلاع وزير الدفاع لويد أوستن على الوضع وهو يراقب عن كثب.



نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.