Open toolbar

السفير الروسي في واشنطن: قنوات الاتصال مع أميركا "ماتت" ومحاولات إحيائها فشلت

دبي - (الشرق):

قال السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف لمجلة "نيوزويك"، الخميس، إن قناة الاتصال السرية المباشرة التي منعت نشوب حرب نووية مع الولايات المتحدة قبل 60 عاماً "ماتت".

وأضاف أن عدم وجود قناة اتصال، كالتي منعت حرباً نووية إبان أزمة الصواريخ الكوبية "يمهد الطريق أمام حقبة خطيرة على الشعبين وعلى بقية العالم".

وقال أنتونوف إن "البنية التحتية لاتصالاتنا مع الولايات المتحدة دمرت، ومحاولات دبلوماسيينا لإحيائها باءت بالفشل".

وألقى أنتونوف باللائمة في ذلك على إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، قائلاً إن "محاولات الدبلوماسيين الروس في واشنطن لإحياء هذه الاتصالات باءت بالفشل. الإدارة لا ترغب في الحديث معنا على قدم المساواة".

وأضاف: "الأميركيون يعتزمون مواصلة تكوين التحالفات ضد الصين وروسيا في مناطق ذات حساسية" في أنحاء العالم.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.