Open toolbar

واشنطن تبدي "قلقاً متزايداً" من المعارك في شمال إثيوبيا

واشنطن- (أ ف ب):

أبدت الولايات المتحدة الخميس "قلقاً متزايداً" من المعارك الدائرة في شمال إثيوبيا، مناشدة المتحاربين مواصلة التزامهم إجراء محادثات سلام لإنهاء الحرب المستمرة منذ حوالي سنتين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس للصحافيين: "نشعر بقلق متزايد من النشاط العسكري المتعاظم في شمال إثيوبيا. ندين بشدة استئناف الأعمال العدائية".

وأضاف أن "هذه الأعمال لا تتماشى مع الرغبة المعلنة من جانب كلّ من الحكومة الإثيوبية وسلطات إقليم تيجراي" المتمرّد في إجراء محادثات سلام.

وذكّر برايس بأن المبعوث الأميركي إلى القرن الإفريقي مايك هامر قام بزيارة إلى المنطقة استمرّت أسبوعين والتقى خلالها ممثلين عن الحكومة الإثيوبية ومتمرّدي تيجراي إلى جانب دبلوماسيين من الأمم المتّحدة والاتّحاد الإفريقي.

وأضاف أنّ المبعوث الأميركي دعا خلال الزيارة إلى "وقف فوري للهجمات العسكرية واستكمال محادثات" السلام التي يقود جهودها الاتّحاد الإفريقي.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.