Open toolbar

الخارجية التركية تنتقد التصريحات الفرنسية الأخيرة بحق أردوغان

إسطنبول -(الشرق):
قالت وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، إن "التصريحات الفرنسية الأخيرة بحق الرئيس (رجب طيب) أردوغان، مؤسفة وغير متزنة وتتعارض مع علاقات التحالف والصداقة بيننا".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعرب عن قلقه، من أن تركيا "ستحاول التأثير في الانتخابات المقبلة" في بلاده.
واعتبر ماكرون أن على أردوغان أن يوضح هل يقف مع حلفائه في "الأطلسي"، أو ضدهم. وتابع: "لاحظت منذ بداية العام استعداداً من الرئيس أردوغان للانخراط مجدداً في العلاقات، ولذلك أريد أن أصدّق أن هذا المسار ممكن. ولكن لا يمكننا إعادة الانخراط، إذا استمرّ الغموض".

وأشارت وكالة "بلومبرغ" الأميركية، إلى توتر العلاقات بين ماكرون والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نتيجة ملفات كثيرة، بينها مواجهة الرئيس الفرنسي الإسلام السياسي في بلاده، وتنقيب أنقرة عن الطاقة في شرق البحر المتوسط. واستدركت أنهما تبادلا رسائل، في يناير الماضي، واتفقا على محاولة إصلاح علاقاتهما. وفي الثاني من مارس الجاري، أجرى الرئيسان مكالمة عبر تقنية الفيديو.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.