Open toolbar

كينيا.. إطلاق نار للشرطة يودي بحياة صحافي باكستاني معروف

نيروبي/كراتشي - (رويترز):

قال تقرير للشرطة الكينية، الاثنين، إنها قتلت الصحافي الباكستاني المعروف أرشد شريف بالرصاص عندما فتحت قواتها التي كانت تبحث عن لصوص سيارات، النار على سيارة كان يستقلها أثناء عبوره حاجزاً أمنياً دون توقف.

وذكرت هيئة مدنية معنية بالرقابة على أداء الشرطة الكينية أنها تحقق في الحادث الذي وقع في العاشرة من مساء الأحد، بإحدى ضواحي العاصمة نيروبي.

وعمل شريف لسنوات عديدة مقدماً لأحد البرامج الإخبارية التي تحظى بمشاهدة عالية على تلفزيون "آري نيوز" في باكستان، وكان قد فر في الآونة الأخيرة من بلده متذرعاً بتهديدات لحياته. ولم يتضح حتى الآن متى وصل إلى كينيا.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية إن مفوضها السامي في كينيا على اتصال بالشرطة الكينية ووزارة الخارجية، وإنها بانتظار تقرير يصدر عن الشرطة.

وأثارت وفاة شريف ردود فعل واسعة النطاق على وسائل التواصل الاجتماعي في باكستان من مسؤولين وصحافيين وغيرهم.

وكتب رئيس الوزراء شهباز شريف على تويتر: "أشعر بحزن عميق بعد الأخبار الصادمة حول حادث الوفاة المأساوي للصحافي أرشد شريف". ولا توجد صلة قرابة بين رئيس الوزراء والصحافي القتيل.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.