Open toolbar

محكمة روسية تؤيد رفض التحقيق في تسميم نافالني

موسكو - (أ. ف. ب):
رفضت محكمة عسكرية في موسكو، الاثنين، الدعوى التي تقدم بها المعارض المسجون أليكسي نافالني الذي اتهم المحققين بـ "التقاعس" بعد عزوفهم عن فتح تحقيق حول تسميمه في سيبيريا العام الماضي.

أكدت متحدثة باسم محكمة الحامية العسكرية رقم 235 في موسكو لوكالة "فرانس برس" أنه تم رفض طلب المعارض البارز للكرملين، الذي يقضي حالياً عقوبة بالسجن لمدة عامين ونصف العام.

ولم يحضر نافالني الجلسة ورفض المشاركة عبر الفيديو من السجن الذي يقبع فيه في بلدة بوكروف التي تبعد 100 كيلومتر إلى الشرق من موسكو.

واتهم المعارض المحققين الروس بعدم فتح تحقيق في تسميمه في تومسك في 20 أغسطس. وكان نافالني اتهم أجهزة الاستخبارات الروسية بتسميمه بأمر من الرئيس فلاديمير بوتين، وهي اتهامات ينفيها الكرملين.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.