Open toolbar

صدامات في برلين خلال تظاهرات رافضة لتدابير الإغلاق

برلين-(أ ف ب):

تحدى آلاف الأشخاص الرافضين للقيود المتخذة في مواجهة "كوفيد-19"، الحظر المفروض على التظاهرات، وتجمعوا الأحد بشكل غير قانوني في شوارع برلين، ما تسبب بحصول اشتباكات مع الشرطة.

وقالت الشرطة إن بعض المتظاهرين "ضايقوا وهاجموا" عدداً من عناصرها في حي شارلوتنبورغ غربي العاصمة الألمانية، وتجاهلوا حواجز الطُرق في المدينة.

وكتبت شرطة برلين على تويتر: "حاولوا تجاوز جهاز الشرطة بالقوّة. أدى ذلك إلى استخدام الغاز والهراوات والعنف الجسدي"، مشيرةً إلى اعتقال كثير من الأشخاص.

وقال متحدث باسم الشرطة لاحقاً إن 5 آلاف شخص شاركوا في الاحتجاج، وإن أكثر من 600 اعتُقلوا. ونظمّت الاحتجاج حركة "كويردنكر" (المفكّرون الأحرار) التي برزت بصفتها المنتقد الرئيسي للقيود الصحية المفروضة في ألمانيا.

وكان قضاة قد حظروا عدداً من التظاهرات التي كان مزمعاً تنظيمها نهاية الأسبوع. وكان من المفترض أن يشارك 22 ألفاً و500 شخص في إحدى هذه المسيرات الأحد.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.