Open toolbar

سوليفان: مستعدون للدبلوماسية أو "العدوان" مع روسيا

واشنطن - (الشرق):

قال مستشار الأمن القومي الأميركي، جايك سوليفان الخميس، إنه إذا اختارت روسيا غزو أوكرانيا، فإنها "ستتعامل مع العواقب التي قد تفرضها الولايات المتحدة وحلفاؤها"، مشيراً إلى استعداد بلاده للسير في طريق "الدبلوماسية"، وفي طريق "العدوان".

لكن سوليفان قال في إيجاز صحافي، إن بلاده لا تزال تعتقد أن مسار الدبلوماسية يمكن أن يعمل "بطريقة تعكس مبادئنا"، وأن واشنطن على استعداد لمناقشة المعايير المتبادلة حول حجم ونطاق التدريبات العسكرية في أوروبا. لكنه نفى ما ينقل عن تقليل القوات الأميركية في أوروبا.

وأشار إلى أن من المؤكد أن احتمال الغزو العسكري مرتفع، وأن الولايات المتحدة "لا أوهام لديها حول الغزو".

وقال إن التركيز الرئيسي لحزمة العقوبات التي تعمل واشنطن مع أوروبا عليها هو العقوبات المالية الكبيرة، والقيود على التصدير، و"الخطوات الأخرى التي سنتخذها لضمان أن على روسيا التعامل مع عواقب الغزو".

وأضاف"من وجهة نظرنا، نقف على استعداد للسير في طريق الدبلوماسية وعلى استعداد للرد في وجه العدوان".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.