Open toolbar

أكثر من 50 ألف وفاة بكوفيد في روسيا خلال شهر يوليو

موسكو - (أ.ف.ب):

أعلنت وكالة الإحصاء الروسية "روستات" أن وباء كوفيد-19 أودى بحياة 50 ألفاً و421 شخصاً في روسيا في يوليو، بينما تجري حملة التطعيم ببطء، ولم تفرض إجراءات حجر على الرغم من الموجة الحادة لمتحورة دلتا.

والأرقام التي تصدرها وكالة الإحصاء أكبر من تلك التي ينشرها يومياً مركز الأزمات التابع للحكومة الروسية، لأن لديها تعريفاً للأشخاص الذين يمكن أن تعتبر وفاتهم ناجمة عن كورونا.

وقالت الوكالة إن فيروس كورونا كان السبب المباشر في وفاة 38 ألفاً و922 شخصاً في يوليو، يضاف إليهم 5206 أشخاص يبدو أن فيروس كورونا هو سبب وفاتهم، لكن لم يتم إجراء تحاليل لهم بعد.

وهناك 1449 آخرون توفوا في يوليو بسبب مضاعفات تسبب بها فيروس كورونا لأمراض يعانون منها.

وتوفي 4844 شخصاً أيضاً لأسباب أخرى، ولكنهم كانوا مصابين بكورونا عند وفاتهم.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.