Open toolbar

بولندا: ألمانيا رفضت إجراء محادثات بشأن تعويضات الحرب العالمية الثانية

وارسو - (رويترز):

قالت وزارة الخارجية البولندية، الثلاثاء، إن ألمانيا رفضت أحدث محاولة من جانب الحكومة بشأن الحصول على تعويضات ضخمة عن خسائر بولندا في الحرب العالمية الثانية، قائلة رداً على مذكرة دبلوماسية بأن "القضية قد أغلقت".

وتقدر بولندا خسائرها في الحرب العالمية الثانية، التي تسببت بها ألمانيا، بنحو 6.2 تريليون زلوتي (1.40 تريليون دولار) وطالبت بتعويضات، لكن برلين قالت مراراً إن جميع المطالبات المالية المتعلقة بالحرب تمت تسويتها.

وقالت الوزارة البولندية، في بيان، إن الحكومة ستواصل جهودها لتسوية الديون الناجمة عن العدوان والاحتلال الألماني في الأعوام 1939-1945.

وتقول بولندا إن الحرب أودت بحياة حوالي 6 ملايين بولندي، منهم 3 ملايين يهودي، وتمت تسوية مدينة وارسو بالأرض بعد انتفاضة عام 1944 التي راح ضحيتها حوالي 200 ألف مدني.

وفي عام 1953، تخلى حكام بولندا الشيوعيون آنذاك عن جميع مطالبات تعويضات الحرب تحت ضغط من الاتحاد السوفيتي الذي أراد تحرير ألمانيا الشرقية، التي كانت أيضاً تابعة للاتحاد السوفيتي، من أي التزامات.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.