إسبانيا ترسل إمدادات غذائية ولقاحات كورونا إلى مناطق عزلتها عاصفة ثلجية

مدريد - (رويترز):
تتأهب الحكومة الإسبانية، الأحد، لإرسال قوافل تحمل جرعات من لقاح كورونا وإمدادات غذائية إلى المناطق التي تقطعت سبل الوصول إليها نتيجة العاصفة فيلومينا التي تسببت في أكبر تساقط للثلوج منذ عقود على وسط إسبانيا وأودت بحياة أربعة أشخاص.

وحذر خبراء الأرصاد الجوية من ظروف محفوفة بالمخاطر تمر بها البلاد خلال الأيام المقبلة، مع توقعات بانخفاض درجات الحرارة لما يصل إلى 10 درجات تحت الصفر خلال الأسبوع المقبل، واحتمال تحوّل الثلوج إلى جليد بالإضافة إلى سقوط الأشجار المتضررة.

وظل المطار الرئيسي في العاصمة مدريد مغلقاً، وأعلنت الشركة التي تشغله أنه لن يُعاد فتحه قبل عصر الأحد على أقرب تقدير، مع استئناف الرحلات الجوية تدريجياً.

وقال وزير النقل الإسباني خوسيه لويس أبالوس، السبت إن نحو 20 ألف كيلومتر من الطرق في وسط إسبانيا تضررت من العاصفة، وإن الحكومة سترسل قوافل تنقل جرعات اللقاح والإمدادات الغذائية إلى المحتاجين.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.