رئيس حكومة أرمينيا يدعو إلى وقف الاحتجاجات العنيفة على الاتفاق مع أذربيجان

يريفان- (أ.ف.ب):
دعا رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الذي أثار غضباً عارماً لموافقته على اتفاق سلام مثير للجدل مع أذربيجان، الاثنين، إلى وقف الاحتجاجات العنيفة.

والأسبوع الماضي، وافق باشينيان على اتفاق سلام جرى التوصل إليه بوساطة روسية لإنهاء أسابيع من القتال حول إقليم ناجورنو قره باغ، أسفرت عن مقتل 2400 شخص على الأقل، ونزوح عشرات الآلاف من السكان.

ووافقت أرمينيا على التنازل عن أجزاء من المنطقة لأذربيجان، إضافة إلى أراضٍ أخرى يسيطر عليها انفصاليون أرمن منذ حرب التسعينيات التي أعقبت انهيار الاتحاد السوفييتي.

وبعد الإعلان عن الاتفاق، نزل آلاف المتظاهرين إلى شوارع العاصمة الأرمينية يريفان، ووصفوا باشينيان بـ "الخائن" وطالبوا باستقالته. كما اقتحم متظاهرون عدة أبنية حكومية.

ودعا باشينيان الاثنين إلى التزام الهدوء. وكتب على فيسبوك "ذكرت اليوم بوضوح أن العنف أو إثارة العنف (خصوصا العنف المسلح) لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون وسيلة عمل للحكومة".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.