ولاية كسلا السودانية تغلق حدودها مع إقليم تيغراي الإثيوبي

الخرطوم - (الشرق):

أعلن الوالي المكلف لولاية كسلا السودانية، فتح الرحمن الأمين، إغلاق الحدود مع أثيوبيا، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية "سونا"، وذلك على خلفية التوترات في إقليم تيغراي الإثيوبي المجاور.
وأضاف الوالي أن السلطات "لن تسمح بدخول أي أفراد أو مجموعات إلى الولاية وبحوزتهم أسلحة".
وكشف أن حكومة ولايته "بصدد تشكيل لجنة لدراسة سبل التعامل مع المدنيين الذين قد يلجؤون إلى السودان نتيجة التوترات في الإقليم الإثيوبي".
وكانت الحكومة الإثيوبية أعلنت الأربعاء عن عملية عسكرية في إقليم تيغراي الذي يتاخم ولايتي القضارف وكسلا في شرق السودان.
وشهدت ولاية كسلا توترات قبلية في أكتوبر الماضي بسبب إقالة الوالي السابق صالح عمار، إذ قاد مناصروه احتجاجات نتجت عنها مواجهات مع السلطات المحلية، سقط خلالها قتلى وجرحى، قبل أن يعود الهدوء إلى الولاية بإجراءات أمنية مشددة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.