الملك سلمان في ختام قمة الـ20: تبنينا سياسات من شأنها تحقيق التعافي

الرياض- (الشرق):
شدد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على "أننا بحاجة أكثر من أي وقت مضى لمواجهة تداعيات الجائحة وبناء مستقبل مزدهر للعالم أجمع".
وقال خلال إعلانه ختام قمة العشرين التي عقدت في الرياض: "حققنا الكثير هذا العام وأوفينا بالتزاماتنا والعمل سعاً لنرتقي بمستوى التحديات الناجمة عن وباء كورونا بهدف حماية الأرواح وتوفير سبل العيش للفئات الأكثر عرضة للخطر".

وأضاف: "تبنينا سياسات مهمة من شأنها تحقيق التعافي، وصولاً إلى اقتصاد قوي مستدام وشامل ومتوازن وتفعيل الجهود الرامية لجعل النظام التجاري العالمي صالحاً للجميع، وتهيئة الظروف لتحقيق التنمية المستدامة".

وأشار إلى أن "البيان الختامي للقادة، وتبني دول مجموعة العشرين له، هو ما كان ينتظره العالم منا"، لافتاً إلى أن "هذا الإنجاز يعد تخليداً لجهودنا المشتركة خلال عام مليء بالتحديات".

وتابع: "سوف يكون لتوجهنا بجهود جامعة وفردية الدور الحاسم للتغلب على التحدي العالمي القائم أمامنا حالياً، والنظر نحو المستقبل".

وقال العاهل السعودي: "سنعمل من خلال تمكين الإنسان والحفاظ على كوكب الأرض، وإرساء الأسس لتحقيق الهدف العام".

ورأى أن "مكانة المملكة الإقليمية والدولية وموقعها الفريد الذي يربط بين 3 قارات، يشكلان حلقة وصل بين الأسواق الناشئة والمتقدمة"، مؤكداً أن السعودية "ستواصل لعب دور رئيس في مجموعة الشعرين لتحقيق التعاون الدولي لمواجهة التحديات العالمية، بالتعاون مع شركائنا في المجموعة وبقية الدول".

وختم: "يسرني نقل مسؤولية استضافة مجموعة العشرين في عام 2021 لإيطاليا، متمنياً لها النجاح ونحن على أهبة الاستعداد لتقديم العون بأي شكل ممكن".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.