Open toolbar

اتصال هاتفي بين السيسي وقيس سعيد قُبيل جلسة مجلس الأمن

القاهرة - (الشرق):

أفادت الرئاسة المصرية، في بيان، بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس التونسي قيس سعيد، الخميس، وذلك قبيل جلسة مجلس الأمن التي تبحث قضية "سد النهضة" الإثيوبي.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة المصرية، بأن الاتصال "تناول التباحث والتنسيق بشأن مستجدات قضية سد النهضة، في ضوء انعقاد جلسة مجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة للنظر في القضية، وعضوية تونس الحالية في المجلس".

وأكد الرئيس التونسي خلال الاتصال على "دعم بلاده الكامل لكل ما من شأنه الحفاظ على الأمن المائي المصري، كجزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، ومن ثم مساندتها للتحرك المصري السوداني داخل مجلس الأمن، بهدف تعزيز مسار المفاوضات، والتوصل إلى اتفاق عادل وشامل، بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة".

ومن جانبه، أكد السيسي على "موقف مصر الثابت والساعي للتوصل لاتفاق قانوني ملزم، يحقق مصالح الجميع ويحفظ الحقوق المائية التاريخية لدولتي المصب، ومن هذا المنطلق جاء التحرك المصري السوداني لدى مجلس الأمن الدولي"، معرباً عن "التقدير لتونس في مساعيها الحالية، للمساهمة بصفتها عضواً حالياً في مجلس الأمن، في حلحلة الجمود القائم في المسار التفاوضي، ودعم موقف مصر بهدف الوصول إلى اتفاق ملزم لقواعد ملء وتشغيل سد النهضة".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.