Open toolbar

لارتباطهم بـ"حزب الله".. واشنطن تفرض عقوبات على 3 لبنانيين و10 كيانات تابعة لهم

دبي - (الشرق):
فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على 3 أشخاص و10 كيانات مرتبطة بهم، بسبب اتهامهم بالارتباط بجماعة "حزب الله" اللبنانية.

ووفقاً لبيان صادر عن وزارة الخزانة، فإن العقوبات شملت كلاً من عدنان عيّاد وابنه جهاد، إضافة إلى علي عادل دياب، كما شملت العقوبات 10 مؤسسات تتخذ من لبنان وزامبيا مقراً، تابعة لهم أو يملكون فيها حصصاً أكثر من 50 في المئة.

ولفتت الوزارة إلى أن عدنان عياد وهو أحد عناصر "حزب الله" ورجل أعمال، يدير مع عادل دياب، شبكة شركات دولية. وأضافت أن الشخصين استعملا شركاتهما التي تتخذ من لبنان مقراً، لجمع التمويل وغسل الأموال لصالح "حزب الله".

وشملت الشركات "الأمير للهندسة والمقاولات والتجارة العامة" التي تتخذ من لبنان مقراً، بالإضافة إلى شركة "هامر إند نايلز للمقاولات"، و"هاميدكو للاستثمار المحدودة" التي تتخذ من زامبيا مقراً.

وأضاف البيان، أن "جهود التهرب من العقوبات التي قام بها أولئك الذين تم تحديدهم اليوم، تظهر كيفية تمكن حزب الله من الوصول إلى النظام المالي الدولي وجمع الأموال لدعم أعماله الإرهابية والأنشطة غير المشروعة الأخرى".

وأشار البيان إلى أن نشاطات "حزب الله" اللبناني "تقوض استقرار وأمن وسيادة الشعب اللبناني".

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية برايان نيلسون، إن تصنيف أعضاء الشبكة الدولية من الوسطاء والشركات المرتبطة بـ"حزب الله" على قائمة العقوبات "يفضح ويستهدف إساءة استخدام حزب الله للنظام المالي الدولي لجمع وغسل الأموال لأنشطته المزعزعة للاستقرار، بينما يعاني الشعب اللبناني خلال أزمة اقتصادية غير مسبوقة في لبنان".

وأضاف أن "الخزانة ملتزمة بعرقلة النشاط غير المشروع لحزب الله ومحاولات التهرب من العقوبات من خلال شبكات الأعمال الخاصة بها".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.