Open toolbar

أعاصير تودي بحياة 74 على الأقل في ولاية كنتاكي الأميركية

مايفيلد (كنتاكي) - (رويترز):

لقي ما لا يقل عن 74 شخصاً حتفهم في ولاية كنتاكي الأميركية بعد أن اجتاحت سلسلة من الأعاصير 6 ولايات ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن آلاف السكان.

وقال حاكم كنتاكي آندي بشير، إنه يتوقع أن يرتفع عدد الضحايا، لأن 109 ما زالوا في عداد المفقودين. وما زالت الكهرباء مقطوعة عن 28 ألف منزل ومنشأة تجارية. وتشير تقديرات الحاكم إلى أن الأعاصير التي باغتت الناس قد دمرت ألف منزل.

وهناك على الأقل 6 أطفال بين الضحايا الذين تتراوح أعمارهم بين 5 أشهر إلى 86 عاماً. وقال بشير للصحافيين: "ربما تمر أسابيع قبل أن نحصي أعداد القتلى أو نقدر مستويات الدمار".

وفي أنحاء كنتاكي، عمل الجيران والمتطوعون على إيواء وإطعام وتقديم أي مساعدة أخرى لأولئك الذين صاروا بلا مأوى بسبب الأعاصير.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جو بايدن، سيتوجه إلى الولاية الأربعاء، لزيارة المناطق الأكثر تضرراً بالأعاصير ومنها مايفيليد.

ولقي 6 عمال حتفهم في مخزن لشركة أمازون بولاية إيلينوي بعد أن انهار المبنى بسبب قوة الإعصار.

واجتاحت الأعاصير داراً لرعاية المسنين في ولاية آركنسو، ما تسبب في وفاة شخص من بين شخصين لقيا حتفهما في تلك الولاية. وتم الإبلاغ عن مصرع 4 في ولاية تنيسي، واثنين في ولاية ميزوري.

وقال حاكم كنتاكي إن أكثر من 300 من أفراد الحرس الوطني، بدعم من العشرات من موظفي الولاية، انتقلوا من منزل إلى آخر، ورفعوا الأنقاض ووزعوا الإمدادات على الناس.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.