Open toolbar

اتفاق بين السلطة الفلسطينية ومسلحين ينهي مواجهات نابلس

رام الله- (الشرق):

توصلت لجنة وساطة بين السلطة الفلسطينية ومجموعات مسلحة في مدينة نابلس، فجر الأربعاء، لاتفاق لوقف المواجهات، وإعادة النظام إلى المدينة بعد 24 ساعة من الاشتباكات والمواجهات التي أودت بحياة مواطن، وأدت لتخريب ممتلكات عامة.

وأعلن منسق لجنة القوى والمؤسسات الوطنية، نصر أبو جيش، أن الاتفاق نص على عدم اعتقال أي مطلوب للسلطات الإسرائيلية إلا في حالة الخروج عن القانون الفلسطيني.

كما نص الاتفاق على أن تتكفل الحكومة بمعالجة جرحى الأحداث الأخيرة، والعمل على إنهاء ملف المعتقل مصعب إشتية بصورة مرضية وتشكيل لجنة من المؤسسات والفعاليات وشخصيات نابلس للعمل على زيارته ومتابعة ظروف احتجازه ووضع سقف زمني للإفراج عنه.

ونص الاتفاق كذلك على "اعتبار حالة المطاردين حالة وطنية دون العمل على ملاحقتها بدواعٍ أمنية إلا في حالة الخروج عن القانون".

واتفق الطرفان على الإفراج عن الأشخاص الذين تم اعتقالهم على خلفية الأحداث الأخيرة بـ"استثناء المعتدين على الأملاك الخاصة والسرقة". إلى جانب "عدم ملاحقة أي شخص على إثر هذا الحدث على مستوى الوطن".

وتشهد المدينة حالة من الهدوء بعد التوصل إلى الاتفاق، فيما شرعت آليات البلدية بإزالة أثار المواجهات من الطرق.


نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.