Open toolbar

كازاخستان.. واشنطن تحذر من تطور الاضطرابات وتسمح بمغادرة موظفي قنصليتها

واشنطن - (الشرق):
وافقت وزارة الخارجية الأميركية على المغادرة الطوعية لموظفي الحكومة الأميركية غير الطارئين في القنصلية العامة وعائلات جميع الموظفين في كبرى مدن كازاخستان ألما آتا، مع استمرار الاحتجاجات.

وحذرت الخارجية الأميركية في بيان، من "تطور الاحتجاجات والإضرابات بسرعة ودون إشعار مسبق، ما يؤدي في كثير من الأحيان إلى وقف حركة المرور والنقل والاتصالات والخدمات الأخرى"، لافتة إلى أن "مثل هذه الأحداث من الممكن أن تتحول إلى أعمال عنف".

وقال البيان "يجب أن يدرك مواطنو الولايات المتحدة في كازاخستان أن الاحتجاجات العنيفة قد تؤثر بشدة على قدرة سفارة الولايات المتحدة على تقديم الخدمات القنصلية، بما في ذلك مساعدة الذين يريدون مغادرة البلاد".

وتسببت الاحتجاجات التي بدأت في 2 يناير في تدمير واسع للبنية التحتية والمباني الحكومية في ألما آتا، وأسفرت عن وفاة وإصابة أعداد كبيرة من المتظاهرين وقوات الأمن.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.