Open toolbar

مستشار سيلفاكير يزور الخرطوم ويتخوف من حرب بين السودان وإثيوبيا

الخرطوم/مها التلب - (الشرق):
قال مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان توت قلواك لـ"الشرق" إنه سيصل إلى السودان الثلاثاء، كمبعوث رئاسي للقاء رئيس المجلس السيادي الانتقالي عبدالفتاح البرهان بشأن الأزمة الحدودية بين السودان وإثوبيا.
وقال قلواك إن أجندة مباحثاته مع البرهان تناقش ما دار بينه وبين رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، بشأن الأزمة الحدودية بين البلدين، مؤكداً قلق رئيس بلاده سلفاكير ميارديت إزاء تطورات الأوضاع بين البلدين وتخوفه من نشوب حرب، في ظل تزايد التعزيزات العسكرية على حدود البلدين.
في سياق متصل، أجرى المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو، محادثات مع المسؤولين في الحكومة الانتقالية من مدنيين وعسكريين بشأن الأوضاع الأمنية على الحدود الشرقية مع إثيوبيا، وكيفية إيجاد حلول سلمية للأزمة.
وشهدت الحدود السودانية الإثيوبية الأسبوع الماضي تجدداً للاشتباكات.
وكانت مصادر دبلوماسية سودانية كشفت لـ"الشرق" أن إثيوبيا أبلغت مبعوث رئيس دولة جنوب السودان للتوسط بين الخرطوم واديس أبابا توت قلواك، عن رغبتها في عقد مباحثات مع السودان بشأن الحدود، شرط سحب القوات السودانية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.