Open toolbar

إدارة بايدن تنوي فتح مساحة في خليج المكسيك للتنقيب عن النفط والغاز

واشنطن - (أ.ف.ب):

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، الثلاثاء، أنها تنوي فتح أكثر من 320 ألف كيلومتر مربع في خليج المكسيك للتنقيب عن النفط والغاز، بعدما نقضت محكمة قرار حكومة المنطقة بتعليق هذه النشاطات.

وتشكل هذه الخطوة انتكاسة كبيرة لبرنامج البيت الأبيض الطموح بشأن المناخ، وانتقدتها على الفور مجموعات مدافعة عن البيئة.

وأعلن مكتب إدارة طاقة المحيطات في وزارة الداخلية أنه سيصدر إشعاراً أخيراً بعرض للبيع في سبتمبر "مع طلب استدراج عروض في خريف هذا العام".

وكان بايدن أعلن في يناير وقف عمليات التنقيب الجديدة عن النفط والغاز على الأراضي الفدرالية بانتظار مراجعة، بينما يسعى الرئيس الديموقراطي إلى جعل أزمة المناخ على رأس أولويات ولايته.

لكن قاضياً فدرالياً في لويزيانا، كان الرئيس السابق دونالد ترمب قد عيّنه، أصدر حكماً يلزم الإدارة الحصول على موافقة الكونجرس على تعليق النشاطات.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.