Open toolbar

واشنطن تتعهد بتحقيق في ملابسات "غارة كابول": قدراتنا في مواجهة "داعش" لم تتأثر

دبي - (الشرق):
تعهد قائد القيادة المركزية للقوات الأميركية "سنتكوم"، كينيث فرانك ماكينزي، بالتحقيق في الغارة التي أسفرت عن قتل 10 مدنيين بالخطأ في كابول في 29 أغسطس الماضي، مؤكداً في مؤتمر صحافي، الجمعة، أن الخطأ في الغارة نتج عن "السرعة وعدم توفر الوقت"، بحسب تعبيره.

وأعرب ماكينزي عن تحمّل القوات الأميركية المسؤولية عن تلك الغارة، التي أودت بحياة 10 مدنيين في هجوم بطائرة مسيّرة، كان يستهدف عناصر من تنظيم "داعش" بأفغانستان.

وأوضح الجنرال الأميركي أن قدرات بلاده على مواجهة تهديدات تنظيم "داعش" في أفغانستان، لم تتأثر على الرغم من الخطأ في تلك الغارة، معرباً عن "الندم" و"الاعتذار".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.