Open toolbar

سقوط شخص على الأقل في ثاني تفجير خلال يومين بكابول

كابول-(رويترز):

قال مسؤولون إن انفجار قنبلة في حافلة ركاب صغيرة بكابول السبت، أودى بحياة شخص واحد على الأقل، في ثاني انفجار بالعاصمة الأفغانية خلال يومين، مع تصاعد المخاوف الأمنية عشية عيد الفطر.

وقال خالد زدران المتحدث باسم قائد شرطة كابول لوكالة "رويترز": "قُتلت امرأة وأصيب 3 آخرون".

وأودى انفجار الجمعة، بحياة أكثر من 50 من المصلين بعد صلاة الجمعة داخل مسجد في كابول وسط سلسلة من الهجمات على المساجد خلال شهر رمضان المبارك.

وقال علي ميسم (19 عاماً)، وهو أحد الشهود على انفجار حافلة الركاب بينما كان ينتظر أمام مخبز قريب في ذلك الوقت، إنه رأى عدداً من الجثث.

وأضاف: "رأيت أشخاصاً يخرجون من الحافلة الصغيرة ووجوههم ملطخة بالدماء ومصابة بحروق... رأيت 4 جثث تم إخراجها وكانت امرأة من بين القتلى".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار حتى الآن، لكن جماعة أفغانية تابعة لتنظيم داعش كانت أعلنت مسؤوليتها عن معظم التفجيرات السابقة.

وتصاعدت المخاوف الأمنية في جميع أنحاء أفغانستان حيث تستعد البلاد للاحتفال بعيد الفطر الأحد تحت حكم طالبان لأول مرة منذ أكثر من 20 عاما بعد الإطاحة بالحركة في أعقاب الغزو الأمريكي في عام 2001.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.