الأردن: حملات أمنية ضد مطلوبين في قضايا البلطجة

عمّان- (الشرق):
أعلن الأمن العام الأردني مباشرة حملات أمنية ضد مطلوبين قضائياً في قضايا متعلقة بالبلطجة والعنف وترويع المواطنين.

وقالت مديرية الأمن العام في بيان، إن عدداً من المطلوبين في قضايا متعلقة بالبلطجة والعنف وفرض الأتاوات، سلموا أنفسهم، بعد تحديد أماكن وجودهم ومعرفتهم، بنية إلقاء القبض عليهم، فيما كشفت وكالة الأنباء الأردنية في تغريدة على تويتر عن القبض على 97 مطلوباً ومشبوهاً من المتورطين بالقضايا المذكورة.
وأكدت المديرية أنها باشرت حملات أمنية مكثفة للقبض على هؤلاء الأشخاص، لافتة إلى أنها ستتعامل مع كل من يسلّم نفسه وفقاً لأحكام القانون. وشددت على أنها "تحارب الجريمة والسلوك المنافي للقانون، وليس أشخاصاً أو أسماء، إلا بحدود تنفيذ التشريعات والحفاظ على أمن المجتمع".
وأفادت بأن الأمن العام "عمل وسيعمل دوماً بهدف الإصلاح وليس الانتقام".
وأكدت المديرية أن هناك عدداً من فارضي الإتاوات بدأوا بتسليم أنفسهم، داعية المطلوبين كافة إلى المبادرة بتسليم أنفسهم للعدالة التي "ستطالهم عاجلاً أم آجلاً، من دون ظلم أو محاباة أو تمييز".
ودعت مديرية الأمن العام المواطنين إلى "عدم تناقل المعلومات المتعلقة بالحملات الأمنية، إلا من مصدرها الرسمي"، مؤكدة أنها "ستضع الرأي العام أولاً بأول في أجواء الإجراءات المتخذة للقبض على تلك الفئة الخارجة عن القانون".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.