مصرع 4 خلال احتجاجات في كولومبيا

بوغوتا - (رويترز):

لقي 4 أشخاص حتفهم في كولومبيا الجمعة، خلال تنظيم عشرات الآلاف مظاهرات بمناسبة مرور شهر على بدء الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد.

وأصبحت كالي مركزاً للاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ شهر وأكد رئيس بلديتها خورخي أوسبينا مصرع 3. وذكرت وسائل إعلام محلية أن شخصاً رابعاً لقي حتفه على الطريق بين مدينة كالي وبلدة كانديلاريا.

وكانت المظاهرات في مناطق أخرى سلمية في الغالب، على الرغم من ورود أنباء عن وقوع اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين في بعض المناطق مثل بلدية مدريد، بالقرب من بوغوتا.

وقال أوسبينا: "يجب أن يكون هناك حوار بين الذين يدعون إلى الإضرابات والحكومة والمجتمع بأسره. إذا لم تكن هناك محادثات، فإن دوامة العنف ستستمر وللأسف قد يموت عدد أكبر".

وبدأت المظاهرات في 28 أبريل للضغط على الحكومة والنواب، لإلغاء تعديلات ضريبية وصحية أدت إلى استقالة وزير المالية السابق ألبرتو كاراسكويلا.

وبعد سحب التعديلات الضريبية في بداية الشهر توسعت مطالب المحتجين لتشمل توفير فرص للشباب ووضع حد لعنف الشرطة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.