Open toolbar

انتشار إصابات "كورونا" على متن سفينة حربية أميركية في الشرق الأوسط

(رويترز):
ظهرت عشرات الإصابات بفيروس كورونا بين طاقم سفينة حربية تابعة للبحرية الأميركية تعمل في الشرق الأوسط، بينما تتحرى سفينة حربية أخرى في المنطقة وجود مصابين بين أفرادها.

والسفينة الحربية سان دييغو التي ظهرت بها الحالات المؤكدة موجودة في ميناء خليجي، وعلى متنها نحو 600 من البحارة وأفراد مشاة البحرية.

ومن المتوقع أن يتوقف طراد الصواريخ الموجهة (فلبين سي) ويبلغ عدد أفراد طاقمه نحو 380 بحاراً، في أحد الموانئ لإجراء مزيد من الاختبارات. ولم يتم الكشف عن اسم الميناء.

وقال الأسطول الأميركي الخامس في بيان نُشر على تويتر: "بمجرد علمنا باحتمال وجود حالات كوفيد-19 على متن سان دييغو وفلبين سي، اتخذنا على الفور إجراءات لتحديد وعزل واختبار وعلاج البحارة ومشاة البحرية المصابين على متن السفينتين".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.