Open toolbar

الإسبان يتشحون بالسواد في أول أيام الحداد على ضحايا كورونا

مدريد- (رويترز):
اتشح الإسبان بالسواد وخيم عليهم الصمت في أنحاء البلاد اليوم، الأربعاء، في بداية فترة حداد مدتها عشرة أيام على أكثر من 27 ألف شخص فقدوا أرواحهم بسبب فيروس كورونا.
ووضع بعض الأشخاص كمامات سوداء مع توقف البرلمان دقيقة عن العمل. ووقفت الأسرة المالكة خارج قصر ثارثويلا ونٌكست الأعلام لتأبين أولئك الذين فقدوا أرواحهم خلال واحدة من أسوأ الفترات في تاريخ إسبانيا الحديث.
وتعد فترة الحداد الرسمية، التي تستمر حتى الخامس من يونيو حزيران، هي الأطول في تاريخ إسبانيا الديمقراطي منذ عهد الدكتاتور الراحل فرانثيسكو فرانكو الذي أعقب الحرب الأهلية 1936-1939.
وتعد إسبانيا واحدة من أشد دول العالم تضررا من جائحة كوفيد-19 إذ سجلت 27 ألفا و117 وفاة و236 ألفاً و259 حالة إصابة بفيروس كورونا.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.