الأمم المتحدة تحتاج إلى 655 مليون دولار لتجنب جائحة حصبة وشلل أطفال

(رويترز):
قالت منظمتان تابعتان للأمم المتحدة، الجمعة، إن التعطل البالغ الذي تشهده حملات التطعيم ضد الحصبة وشلل الأطفال وغيرهما، بسبب جائحة كورونا، يعرض ملايين الأطفال لخطر الإصابة بأمراض فتاكة شديدة الخطورة.

ووجه صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة الصحة العالمية نداءً عاجلاً لتقديم تمويل لتجنب حدوث جائحة أمراض معدية، وقالا إن الأمر يتطلب توفير 655 مليون دولار لسد "فجوات خطيرة في المناعة" بالبلدان الفقيرة ومتوسطة الدخل.

وتفاقم انحسار التغطية العالمية للتطعيم في 2020 بسبب جائحة كوفيد-19. وقالت منظمة الصحة العالمية إن بيانات معدلات الوفاة نتيجة الإصابة بالحصبة في 2019 والمقرر إعلانها الأسبوع المقبل "ستكشف الأثر السلبي المستمر لحالات التفشي القائمة".

وكانت أعداد الإصابة بشلل الأطفال قد انخفضت لمستويات متدنية للغاية قبل جائحة كوفيد-19. لكن من المتوقع الآن زيادة انتقال الفيروس المسبب للشلل في باكستان وأفغانستان وفي مناطق بإفريقيا، حيث تراجعت معدلات تغطية التطعيم ضد المرض.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.