Open toolbar

اليابان تسجّل أكبر تراجع في صادراتها منذ 2009

طوكيو - أ ف ب -كشفت أرقام نشرت الخميس، أن اليابان سجلت في أبريل، أسوأ تراجع شهري في صادراتها منذ الأزمة المالية في 2009، بينما يشل وباء كورونا جزءاً كبيراً من الاقتصاد العالمي، ولا يأمل الخبراء في تحسن قريب.
وأعلنت وزارة المالية اليابانية، أن قيمة صادرات ثالث قوة اقتصادية في العالم تراجعت في أبريل، بنسبة 21.9 بالمئة على مدى عام، إلى 5202.3 مليار ين (44 مليار يورو).
وتشير الأرقام إلى تباطؤ تصدير البضائع إلى الصين (-4.1 بالمئة) بالمقارنة مع مارس (-8.7 بالمئة)، بينما بدأت الصين تحريك عجلة اقتصادها الذي شله فيروس كورونا المستجد في فبراير.
أما الواردات اليابانية، فقد انخفضت في أبريل بنسبة 7.2 بالمئة على مدى عام لتبلغ 6132.7 مليار ين (51.9 مليار يورو) بعد تراجع نسبته 5 بالمئة في مارس.
وانخفضت واردات اليابان من أوروبا الغربية خصوصا 11,5 بالمئة، لكن تلك القادمة من الصين سجلت ارتفاعا نسبته 11,7 بالمئة، مقابل تراجع بلغ 4,5 بالمئة في آذار/مارس. كما سجلت الواردات من الولايات المتحدة ارتفاعا طفيفاً (1,6 بالمئة).

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.