Open toolbar

أبو الغيط يؤكد للبرهان وحمدوك دعم الجامعة العربية جهود "إنجاح الفترة الانتقالية"

القاهرة - (الشرق):

جدد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، في اتصالين هاتفيين مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، الأربعاء، التزام الجامعة "بدعم جهود إنجاح الفترة الانتقالية وتحقيق الوفاق الوطني في السودان تعزيزاً للسلام والاستقرار في البلاد".

وأعرب أبو الغيط، في الاتصالين الذين أجراهما للتهنئة بعيد استقلال السودان وبالعام الجديد، عن ثقته في قدرة وحكمة القيادات السودانية على "علاج المشاغل والمشاكل المختلفة بما يحقق مصلحة السودان وشعبه".

وقال مصدر مسؤول بالأمانة العامة إن أبو الغيط أكد خلال الاتصالين الهاتفيين "متابعة الجامعة العربية الحثيثة للتطورات الراهنة في السودان"، وحرصها الكامل على دعم الجهود الرامية لتحقيق التوافق الوطني فيما بين المكونات السياسية السودانية، وتشكيل الحكومة الجديدة في أسرع وقت ممكن.

وأكد تصميم الجامعة على "الاستمرار في التعاون والتنسيق مع كافة الأطراف السودانية لإنجاح المرحلة الانتقالية وصولاً لعقد انتخابات حرة ونزيهة تعكس إرادة الشعب السوداني".

ومن ناحيتهما، ثمن كل من الفريق أول البرهان والدكتور حمدوك عالياً مواقف الجامعة العربية المناصرة للسودان، وأعربا عن حرص السودان الكامل على تقوية جميع أشكال التعاون والتنسيق مع الجامعة العربية لدعم وتعزيز العمل العربي المشترك.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.