Open toolbar

كوبا تتخذ خطوة أولى لمواجهة النقص الحاد في المواد الغذائية والأدوية

هافانا-(أ ف ب):

أعلنت الحكومة الكوبية الأربعاء، أنها سمحت مؤقتاً للمسافرين الآتين إلى الجزيرة بأن يجلبوا معهم أغذية وأدوية ومواد للنظافة الشخصية أياً كانت قيمتها وبدون أن يدفعوا رسوماً جمركية عليها، في إجراء يلبّي أحد المطالب التي رُفعت خلال الاحتجاجات التاريخية قبل ثلاثة أيام.

وقال رئيس الوزراء مانويل ماريرو إن الحكومة قررت "السماح بصورة استثنائية ومؤقتة بأن يجلب معهم الركاب في حقائبهم المواد الغذائية ومنتجات نظافة وأدوية، من دون حد أقصى لقيمتها ولا ضرائب جمركية عليها".

وأضاف خلال برنامج تلفزيوني شارك فيه الرئيس ميغيل دياز كانيل والعديد من الوزراء إن "هذا الإجراء سيسري حتى 31 ديسمبر".

وكان تسهيل دخول الضروريات إلى الجزيرة أحد المطالب التي رفعها المحتجون الذين نزلوا إلى الشارع بعدما تسببت الأزمة الاقتصادية الخانقة في بلدهم بنقص حاد في المواد الغذائية والأدوية، ودفعت الحكومة إلى تقنين التغذية بالتيار الكهربائي لساعات عديدة يومياً.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.