Open toolbar

عائلة جندي إسرائيلي تطالب بعدم الإفراج عن جثامين الفلسطينيين قبل عودة ابنهم

القدس - (الشرق):

طالبت عائلة الجندي الإسرائيلي المحتجز في قطاع غزة هدار غولدن، المسؤولين الإسرائيليين، بعدم الإفراج عن جثامين الضحايا الفلسطينيين، إلا بعد إفراج "حماس" عن ولدهم.

ونقلت مصادر عبرية قول عائلة الجندي الإسرائيلي: "يجب على بني غانتس، وأفيف كوخافي، الذين تركوه ورفاقه في ساحة المعركة، التكفير عن ذنبهم وإعادته لدياره".

وتحتفظ حركة "حماس" بأربعة إسرائيليين، بينهم جنديان تم احتجازهما خلال الحرب على غزة صيف عام 2014، أما الآخران، فقد دخلا غزة في ظروف غير واضحة، ولا تفصح الحركة عن مصيرهم.

فيما يقبع في السجون الإسرائيلية زهاء 5 آلاف أسير فلسطيني، ، بينهم نحو 300 طفل و40 أسيرة، يعيشون أوضاعاً مأساوية، بحسب مؤسسات رسمية وأهلية ودولية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.