Open toolbar

آخر القوات الفرنسية العاملة في "قوة برخان" تغادر مالي

باريس - (أ ف ب):
أعلنت وزارة الجيوش الفرنسية، الاثنين، مغادرة آخر العسكريين الفرنسيين العاملين في "قوة برخان"، مالي.

وأفادت رئاسة الأركان الفرنسية في بيان "(الاثنين) عند الساعة 13.00 بتوقيت باريس(11.00 بتوقيت جرينتش)، غادرت آخر كتيبة من قوة برخان متواجدة على الأراضي المالية الحدود بين مالي والنيجر".

وبدأت "عملية برخان" في أغسطس 2014، وتهدف لمكافحة التمرد والجماعات المسلحة في منطقة الساحل الإفريقي.

وتدهورت العلاقات بين المجلس العسكري الحاكم في باماكو وباريس، القوة الاستعماريّة السابقة، بشكل حادّ خلال الأشهر الأخيرة، لا سيّما منذ وصول القوّات شبه العسكريّة من مجموعة "فاجنر" الروسيّة إلى مالي، ما دفع البلدين إلى قطيعة بعد 9 سنوات من الوجود الفرنسي المتواصل لمحاربة الجهاديّين.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.