مارادونا سيبقى في المستشفى عدة أيام بعد عملية جراحية ناجحة

(أ.ف.ب):
أعلن ليوبولدو لوكي، طبيب أسطورة كرة القدم دييغو أرماندو مارادونا، أن الأخير سيبقى في المستشفى عدة أيام بعد العملية الجراحية التي خضع لها الثلاثاء في بوينس أيرس في الدماغ بسبب ورم دموي.
وقال لوكي، أحد الجراحين الذين شاركوا في العملية الجراحية التي اعتبرت ناجحة، خلال مؤتمر صحافي، إن مارادونا (60 عاماً) شهد "نوبات من الارتباك تتطلب العلاج لعدة أيام"، مضيفاً أن مارادونا "موافق" على هذا التشخيص.
وعلى الرغم من أن مارادونا المتوج مع الأرجنتين بلقب كأس العالم عام 1986، أكد عدة مرات أنه لا يتعاطى الكوكايين منذ سنوات، ولكنه الآن مدمن على الكحول بحسب المقربين منه ووسائل الإعلام.
ونقل مارادونا على وجه السرعة بعد ظهر الثلاثاء إلى مستشفى أوليفوس من مستشفى لا بلاتا الذي يوجد فيه منذ الاثنين لمعاناته فقراً في الدم. وكشفت الفحوص وجود ورم دموي في دماغه.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.