بريطانيا والاتحاد الأوروبي يطالبان باجتماع أممي طارئ حول ميانمار

جنيف - (أ.ف.ب):
طلبت بريطانيا والاتحاد الأوروبي و19 عضواً في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الاثنين، اجتماعاً طارئاً لمناقشة الوضع في ميانمار بعد الانقلاب العسكري.

وقال السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة في جنيف إن هذا الطلب هو "رد على حال الطوارئ المفروضة في ميانمار والاعتقال التعسفي للمسؤولين السياسيين المنتخبين ديمقراطياً وأعضاء المجتمع المدني".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.