Open toolbar

كوريا الشمالية ترفض خطة المساعدة الاقتصادية "الجريئة" لسول

سول- (رويترز):
قالت كيم يو جونج شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، الجمعة، إن بلادها لن تتعامل أبداً مع اقتراح كوري جنوبي لتعزيز اقتصادها مقابل التخلي عن الأسلحة النووية.

وتعد تصريحات كيم يو جونج أول تعليق مباشر لأحد كبار المسؤولين في بيونج يانج على "خطة جريئة" اقترحها رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول لأول مرة في مايو الماضي.

وجاءت تصريحاتها بعد أن أكد يون مجدداً، الأربعاء، في مؤتمر صحافي بمناسبة مرور 100 يوم على توليه منصبه أنه مستعد لتقديم مساعدة اقتصادية على مراحل لبيونج يانج إذا أوقفت تطوير الأسلحة النووية وبدأت في التخلي عن السلاح النووي.

وقالت كيم يو جونج، بحسب بيان لوكالة الأنباء المركزية الكورية، "أعتقد أن خطة مقايضة التعاون الاقتصادي بشرفنا، بالأسلحة النووية، هي الحلم والأمل والخطة العظيمة ليون، لقد أدركنا أنه ساذج حقاً ولا يزال صبيانياً".

وأضافت: "رغم أنه قد يطرق الباب بخطة كبيرة في المستقبل لأن (خطته الجريئة) لا تعمل، فإننا نوضح أننا لن نجلس معه وجهاً لوجه".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.