Open toolbar

شفاء مسنة بعمر 100 عام من فيروس "كورونا" بإندونيسيا

سورابايا- (أ.ف.ب):
شفيت إندونيسية في سن المئة من فيروس كورونا المستجد، ما يجعلها أكبر شخص عمراً يتغلب على فيروس كورونا في البلاد.
وعادت كامتيم إلى منزلها هذا الأسبوع بعد شهر في المستشفى في مدينتها سورابايا ثاني كبرى مدن البلاد. وأبدى حاكم منطقة شرق جاوة، خوفيفا إيندار باراوانسا، لدى إعلانه النبأ، أمله أن ترفع قصة هذه المرأة معنويات المسنين الذين يصنفون من الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس. وقال "آمل أن يقدم شفاؤها حافزاً للأشخاص المسنين خلال هذا الوباء".
وكانت كامتيم المولودة سنة 1920 قد أدخلت المستشفى بعدما ظهرت عليها أعراض متصلة بفيروس كورونا المستجد، قبل ثبوت إصابتها.
وسجلت إندونيسيا رسميا أكثر من 26 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد و1613 وفاة. لكن خبراء يقولون إن الأرقام الفعلية للإصابات أعلى بكثير بسبب النقص الكبير في الفحوص التي تجرى في البلاد.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.