مقتل عدد من أفراد الأمن والشرطة في هجوم على بئري نفط قرب كركوك شمالي العراق

كركوك - (رويترز):
ذكرت وزارة النفط العراقية، أن مسلحين هاجموا بالقنابل بئري نفط في حقل قرب مدينة كركوك في شمال العراق، الأربعاء، ما أسفر عن مقتل وإصابة "عدد من قوات الأمن والشرطة"، وأدى إلى نشوب حريقين.

وقالت مصادر بقطاع النفط إن الهجوم لم يؤثر في الإنتاج. ولم تعلق وزارة النفط في بيانها على مسألة الإنتاج.

وجاء في بيان وزارة النفط "تعرض حقل باي حسن في محافظة كركوك إلى اعتداءات إرهابية فجر الأربعاء، أسفرت عن تفجير البئرين (183) و(177)، واستشهاد وجرح عدد من القوات الأمنية وشرطة الطاقة".

وأضاف البيان "تمكنت فرق السلامة والإطفاء في شركة نفط الشمال والجهات المساندة من إطفاء البئر 177 والسيطرة عليه في وقت قياسي، فيما تعمل هذه الفرق للسيطرة على حريق البئر 183".

وقال مسؤولون أمنيون إن المسلحين هاجموا كذلك موقعاً أمنياً قريباً، وهو ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة ثلاثة بجروح.

وقال أحد المسؤولين الأمنيين إن الهجوم على الموقع كان الهدف منه تشتيت انتباه الشرطة للسماح لآخرين بزرع القنابل.

ووقع الهجوم السابق على حقل باي حسن في الـ17 من أبريل الماضي، وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنه، لكن الهجوم لم يتسبب في أضرار جسيمة.


نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.