Open toolbar

رئيسة بيرو تدعو إلى "هدنة وطنية" لإنهاء أسابيع من الاضطرابات

ليما - (أ ف ب):

دعت رئيسة بيرو دينا بولوارتي، الثلاثاء، إلى "هدنة وطنية" في حين يواصل آلاف المحتجين المطالبة باستقالتها وإجراء انتخابات جديدة.

ودعت بولوارتي إلى "الحوار والسلام والوحدة" بعد أسابيع من الاحتجاجات التي تحوّلت في بعض الأحيان إلى أعمال عنف أوقعت ما لا يقلّ عن 46 ضحية خلال صدامات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وما زال العديد من سكان البيرو غاضبين بعد الإطاحة بالرئيس السابق بيدرو كاستيو الذي اعتقل في 7 ديسمبر بعد محاولته حلّ البرلمان والحكم بمراسيم.

واندلعت الاحتجاجات على الفور، وغذّاها إلى حدّ كبير الغضب في المناطق الريفية الفقيرة في الجنوب، حيث يشعر السكان ومعظمهم من السكّان الأصليين بأنّ كاستيو يمثل مصالحهم، وليس مصالح نخب ليما.

ويطالب المتظاهرون بحلّ الكونجرس وإعادة صياغة الدستور.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.