بايدن يلقي تحية الوداع على رفات شرطي لقي مصرعه خلال اقتحام الكابيتول

واشنطن- (أ.ف.ب):
ألقى الرئيس الأميركي جو بايدن، الثلاثاء، تحية الوداع على رفات الشرطي براين سيكنيك الذي قتل الشهر الماضي خلال اقتحام أنصار للرئيس السابق دونالد ترمب مقرّ الكونغرس، والذي وُضع رماده في القاعة المستديرة للكابيتول، في لفتة تكريمية استثنائية.

وبراين (42 عاماً) توفي في السابع من يناير متأثراً بجروح أصيب بها في اليوم السابق عندما اقتحم أنصار للملياردير الجمهوري مبنى الكابيتول لمنع الكونغرس من المصادقة على انتخاب بايدن.

ووصل بايدن إلى قاعة الروتوندا في مبنى الكابيتول ترافقه زوجته جيل، ووقف أمام طاولة وضع عليها علم الولايات المتحدة وبجانبه صندوق صغير يحتوي على رماد الشرطي الراحل. ولمس الرئيس الطاولة ثم أحنى رأسه احتراماً واضعاً يمناه على صدره، وكذلك فعلت السيدة الأولى.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.