اتفاق مصري سوداني على التنسيق لدفع إثيوبيا للتفاوض "بجديّة وحُسن نية"

دبي – (الشرق):

أكدت مصر والسودان، الأربعاء، على "المخاطر الجديّة والآثار الوخيمة" المترتبة على الملء الأحادي لسد النهضة الإثيوبي، وشددا على أهمية تنسيق جهودهما إقليمياً وقارياً ودولياً لدفع إثيوبيا للتفاوض "بجدية وبحسن نية".

وذكر البيان الصحافي المشترك الذي صدر خلال زيارة وزيري الخارجية والري المصريين للخرطوم، أن المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الإفريقي وصلت لطريق مسدود بسبب ما وصفه البيان بأنه "تعنت إثيوبي".

وأضاف أن هناك توافقاً في الرؤى بين مصر والسودان بشأن ضرورة التنسيق للتحرك لحماية الأمن والسلم في المنطقة والقارة الإفريقية، وهو ما يتطلب تدخلاً من المجتمع الدولي.

وقال البيان أيضاً إن وزيري خارجية البلدين أكدا على أهمية تضافر الجهود الدولية للوصول لتسوية لأزمة سد النهضة تراعي مصالح الدول الثلاث.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.