Open toolbar

وزيرا الدفاع الروسي والفرنسي يبحثان الوضع في محطة زابوروجيا

دبي - (الشرق):
بحث وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو ونظيره الفرنسي سيباستيان ليكورنو الوضع في محطة زابوروجيا للطاقة النووية.

ونقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" عن بيان وزارة الدفاع الروسية أنه "جرت أول مكالمة هاتفية بين وزيري الدفاع الروسي والفرنسي، حيث ناقشنا الوضع حول محطة زابوروجيا للطاقة النووية".

وأضاف البيان أن شويجو قدم تقييمات لأعمال القوات المسلحة لأوكرانيا، التي قال إنها "يمكن أن تعطل التشغيل الآمن للمحطة".

كما أكد الوزير الروسي أهمية زيارة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية للمحطة والاستعداد لتقديم المساعدة اللازمة لمفتشي الوكالة.

وكان مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي قال في وقت سابق اليوم إنه التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وبحثا الزيارة الوشيكة لبعثة الوكالة إلى المحطة النووية الأكبر في أوروبا.

وتتبادل أوكرانيا وروسيا الاتهامات بشأن قصف المحطة التي تسيطر عليها القوات الروسية، وسط تحذيرات دولية من حدوث "كارثة نووية".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.