Open toolbar

البرازيل.. بولسونارو يصدر عفواً يشمل ضباطاً مدانين بارتكاب مجزرة

برازيليا - (أ ف ب):
أصدر الرئيس البرازيلي المنتهية ولايته جايير بولسونارو مرسوماً عفا بموجبه عن رجال أمن تمت إدانتهم بارتكاب جرائم قبل أكثر من 30 عاماً. ووفق خبراء قانونيين، ينطبق ذلك على مرتكبي مجزرة في أحد السجون عام 1992. 

أفادت وثيقة رسمية بأن هذا الإجراء التقليدي بمناسبة عيد الميلاد، والذي يأتي قبل تسعة أيام من مغادرة بولسونارو منصبه، يشمل ضباطاً وأفراداً جرائمهم "لا تُصنف خطيرة للغاية"، وارتُكبت أثناء أداء واجبهم منذ أكثر من ثلاثة عقود. 

لذا، فإن هذا المرسوم يعفي 74 من رجال الشرطة الذين دينوا بارتكاب مجزرة داخل سجن كارانديرو في ساو باولو في 2 أكتوبر 1992، عندما سقط 111 سجيناً في تدخل للشرطة العسكرية للسيطرة على أعمال شغب، وفقاً لمتخصصين. 

وبينما قال الادعاء حينها إن السجناء أعدموا، أكد الدفاع أن أفراد الشرطة العسكرية كانوا يتصرفون دفاعاً عن النفس. 
وتم إغلاق سجن كارانديرو بعد الحادث مباشرة. 

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.