Open toolbar

وزير الطوارئ الكندي: الأضرار التي نجمت عن العاصفة فيونا "غير مسبوقة"

أوتاوا- (رويترز):

قال وزير الطوارئ الكندي بيل بلير، الأحد، إن حجم الأضرار التي سببتها العاصفة القوية فيونا التي اجتاحت الساحل الكندي المطل على المحيط الأطلسي، السبت، لم يسبق له مثيل وسيستغرق الأمر شهوراً لإعادة إصلاح البنية التحتية الحيوية التي تعرّضت للدمار.

وقال بلير لـ"رويترز" في مقابلة هاتفية، عندما سُئل عن مقارنة فيونا بالعاصفة دوريان التي ضربت المنطقة المحيطة بهاليفاكس في نوفا سكوشيا عام 2019، "أعتقد أن حجم ما نتعامل معه غير مسبوق".

وأضاف: "من المرجح أن نحتاج عدة أشهر لإصلاح بعض البنية التحتية الحيوية.. المباني والمنازل وأسطح المراكز المجتمعية والمدارس التي أطاحت بها العاصفة".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.