البرازيل تعلّق تجاربها السريرية على لقاح صيني مضاد لكورونا بعد "حادث خطير"

ريو دي جانيرو - (أ.ف.ب):
أعلنت السلطات الصحية في البرازيل، الاثنين، أنها علّقت التجارب السريرية على لقاح تجريبي صيني مضاد لفيروس كورونا المستجد، بعد تعرض أحد المتطوعين لـ"حادث خطير" لم تحدد ماهيته.
وقال هيئة أنفيزا للرقابة الصحية في بيان إنها "قررت وقف التجارب السريرية على لقاح (كورونافاك) بعد حادث خطير وقع في 29 أكتوبر".
ولم توضح الهيئة الحكومية ماهية الحادث الخطير، ولكنها قالت إن هذا النوع من الحوادث يمكن أن يسبب الوفاة أو آثاراً جانبية قد تؤدي إلى الموت أو الإعاقة الشديدة أو حالة تستدعي الاستشفاء أو "حادثاً مهماً سريرياً".
تأتي هذه الانتكاسة للقاح "كورونافاك" الذي يطوّره مختبر "سينوفاك بايوتيك" الصيني في اليوم نفسه الذي أعلنت فيه المجموعة الدوائية الأميركية العملاقة "فايزر" أن لقاحها التجريبي المضاد لكورونا "أثبت فعالية بنسبة 90% في الوقاية من مرض كوفيد-19".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.