المكسيك ترخّص لقاح "سبوتنيك في" الروسي للاستخدام الطارئ

مكسيكو- (أ.ف.ب):
رخّصت المكسيك، الثلاثاء، للاستخدام الطارئ لقاح "سبوتنيك في" الروسي المضاد لكوفيد-19، بحسب ما أعلنت السلطات الصحية في ثاني دول أميركا اللاتينية تضرراً من فيروس كورونا.

وقال المسؤول الحكومي عن استراتيجية مكافحة الأوبئة، هوغو لوبيز غاتي، خلال مؤتمر صحافي إن وكالة تنظيم الأدوية (كوفريبيس) "منحت للتو ترخيصاً طارئاً للقاح سبوتنيك في".

وأضاف أن الروس "التزموا" بمجرد صدور هذا الترخيص أن يرسلوا إلى المكسيك "في غضون أيام قليلة" 400 ألف جرعة ستُعطى لـ200 ألف شخص لأن حصول الإنسان على المناعة من الفيروس يتطلب تلقيه جرعتين من هذا اللقاح.

وكان الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور أعلن في 25 يناير إثر مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين أن المكسيك وافقت على شراء 24 مليون جرعة من "سبوتنيك في".

وبالإضافة إلى روسيا والمكسيك، رخّصت حتى اليوم 16 دولة أخرى لهذا اللقاح، من بينها جمهوريات سوفياتية سابقة ظلت قريبة من روسيا مثل بيلاروسيا وأرمينيا، ودول حليفة لموسكو مثل فنزويلا وإيران، وأيضاً كوريا الجنوبية والأرجنتين والجزائر وتونس وباكستان.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.