Open toolbar

أستراليا تعتقل امرأة لدخولها مناطق خاضعة لـ"داعش" في سوريا

سيدني- (رويترز):

ألقت الشرطة الأسترالية القبض على امرأة الخميس، بتهمة دخول مناطق تحت سيطرة "داعش" في سوريا والبقاء فيها، وذلك بعد ما يزيد قليلاً على شهرين من إعادة السلطات 17 من أقارب أعضاء "لقوا حتفهم أو مسجونين" بالتنظيم من سوريا.

واعتقلت الشرطة الاتحادية وشرطة ولاية نيو ساوث ويلز، من فريق مكافحة الإرهاب المشترك، مريم رعد (31 عاماً) بعد عمليات تفتيش في باركلي، وهي إحدى ضواحي سيدني، وبلدة يانج، على بعد نحو 270 كيلومترا جنوب غربي المدينة.

وقالت الشرطة في بيان إنه لا يوجد تهديد على المجتمع.

وقالت ساندرا بوث، القائمة بأعمال مساعد مفوض مكافحة الإرهاب وقيادة التحقيقات الخاصة بالشرطة الاتحادية، في البيان "سيُقدم الأفراد للمثول أمام المحاكم عندما تدعم الأدلة الاتهامات بأن الأفراد العائدين ارتكبوا جرائم في مناطق النزاع".

وتقول الشرطة إن رعد سافرت بإرادتها إلى سوريا في أوائل عام 2014 للانضمام إلى زوجها، الذي كان عضواً في التنظيم المتشدد، وهي على دراية كاملة بأنشطته. وأفادت الشرطة بأنه يُعتقد أن زوجها مات في سوريا في عام 2018.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.