Open toolbar

بوريل: تعليق الجزائر لمعاهدة الصداقة مع إسبانيا "مصدر قلق بالغ"

دبي- (الشرق):
قال منسق السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الجمعة، إن قرار الجزائر بتعليق معاهدة الصداقة وعلاقات حسن الجوار مع إسبانيا "يشكل مصدر قلق بالغ".

ونقل بيان للاتحاد عن بوريل القول، إن هناك تقييماً لتداعيات "الإجراءات الجزائرية"، بما في ذلك التوجيه الصادر للمؤسسات المالية لوقف المعاملات بين البلدين والتي يبدو أنها "تنتهك معاهدة الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والجزائر"، خصوصاً ما يتعلق منها بالتجارة والاستثمار.

وأضاف بوريل في البيان: "سيؤدي هذا إلى معاملة تمييزية ضد بلد عضو في الاتحاد الأوروبي وسيؤثر سلباً على ممارسة حقوق الاتحاد بموجب الاتفاقية".

وتابع بوريل: "نحن على اتصال وثيق بالحكومة الإسبانية ونتواصل مع السلطات الجزائرية لتوضيح الموقف بسرعة. ومستعدون للوقوف ضد أي نوع من الإجراءات المفروضة ضد أي دولة عضو في الاتحاد لكننا نواصل تفضيل الحوار أولاً لحل الخلافات".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.