الخارجية الأميركية: أمامنا تحديات في "محادثات فيينا" ومستمرون بالضغط على إيران

دبي- (الشرق):
أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، الخميس، أن أمام الولايات المتحدة تحديات في محادثات فيينا المتعلقة بالملف النووي الإيراني.

وقال برايس، في الموجز الصحافي اليومي: "عندما يتعلق الأمر بنشاطات إيران الخبيثة، فسنستمر بالضغط عليهم"، لافتاً إلى أن "العقوبات أداة مهمة لتحقيق هذا الأمر". وقال إن "أمام الإيرانيين مهمة تتعلق بما إذا كان سيعودوا للالتزام بالاتفاق النووي، وكيف سيتم هذا الالتزام".

وأشار برايس، إلى أن "المسائل الأساسية التي تتم مناقشتها في فيينا، تتمثل في شقين، الأول: خطوات إيران للعودة للالتزام بالاتفاق، والثاني: رفع العقوبات التي يجب أن نقوم بها".

وأضاف: "نؤمن بأن برنامج إيران الصاروخي، وانتهاكاتها لحقوق الإنسان، ودعمها لوكلاء أشرار، ودعمها للإرهاب، كل هذه الأمور تشكل تحدياً عميقاً لنا ولحلفائنا الإقليميين، ولهذا سنستمر بالضغط في مواجهة هذه الأنشطة".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.